منتديات ديزاين بكتشرز


رمضان كريم كل عام وأنتم بخير
 
الرئيسيةالرئيسية  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  س .و .جس .و .ج  دخولدخول  

شاطر | 
 

 اهلا رمضان الشيخ اسامة ايوب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القناص الحاد
مبدع مبتدئ
مبدع مبتدئ
avatar

الجنس : ذكر
مشاركاتى : 21

مُساهمةموضوع: اهلا رمضان الشيخ اسامة ايوب   الخميس يوليو 28, 2011 9:21 am

اللهم بلغنا رمضان
الحمد
لله الذي خصّ بالفضل والتشريف بعض مخلوقاته . وأودع فيها من عجائب حِكمِه
وبديع إتقانه ، ما شهدت العقول السليمة بأنها من أكبر آياته . خلق فقدّر ،
ودبّر فيسّر . وربك أعلم حيث يجعل رسالاته . ويختص من شاء بفضله وكراماته ،
أحمده حمد عبد يعلم أنه هو المحمود على جميع أقضيته وأحكامه وتدبيراته
.
أيها
الناس اتقوا الله تعالى حق تُقاته . وسارعوا إلى مغفرته ومرضاته . قبل
انصرام العمر وفوات أوقاته . واعلموا أنه قد نزل بساحتكم شهر كريم ، وموسم
عظيم ، خصّه الله على سائر الشهور بالتشريف والتكريم ، أنزل فيه القرآن
العظيم . وفرض صيامه . وسنّ قيامه نبيكم الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم
التسلية
شهرأرفعُ
من أن يُحَدَّ حسنُ ذاتِه، وأبدع من أن تُعدَّ نفحاتُه وتحصى خيراتُه
وتستقصَى ثمراتُه، فحُثّوا حزمَ جزمِكم، وشدّوا لبَد عزمكم، وأروا الله
خيرًا مِن أنفسكم، فبالجدّ فاز من فاز، وبالعزم جازَ مَن جاز، واعلَموا أنّ
من دام كسله خاب أمله، أتاكم شهرُ القبول والسّعود والعتقِ والجود ، فيا
خسارة أهلِ الرّقود والصّدود
تقول عائشة رضي الله عنها: كان رسول الله يجتهِد في رمضانَ ما لا يجتهِد في غيره. أخرجه مسلم
رمـضانُ أقـبلَ يا أُولي الألبابِ *** فاستَـقْـبلوه بعدَ طولِ غيـابِ

عـامٌ مضى من عمْرِنا في غفْلةٍ *** فَتَـنَبَّهـوا فالعمرُ ظـلُّ سَحابِ

وتَهـيّؤوا لِـتَصَـبُّرٍ ومـشـقَّةٍ *** فأجـورُ من صَبَروا بغير حسابِ
هذا
نسيم القَبول هبّ، هذا سيلُ الخير صَبّ، هذا باب الخير مفتوح لمن أحبّ،
هذا الشّيطان كبّ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله قال: ((إذا
جاء رمضانُ فتِّحت أبوابُ الجنة، وغلقت أبواب النّار، وصفِّدت الشياطين))
متّفق عليه
يا أسيرَ
المعاصي، يا سجينَ المخازي، هذا شهرٌ يُفَكّ فيه العاني، ويعتَق فيه
الجاني، ويتجَاوَز عن العاصي، فبادِر الفرصَة، وحاذِر الفوتَة، ولا تكن
ممّن أبى، وخرج رمضان ولم ينَل فيه الغفرانَ ، صعد رسول الله المنبَر فقال:
((آمينَ آمينَ آمين))، فقيل: يا رسول الله، إنّك صعدت المنبر فقلت: آمين
آمين آمين!! فقال : ((إنّ جبريلَ عليه السلام أتاني فقال: مَن أدرك شهرَ
رمضانَ فلم يُغفَر له فدخَل النار فأبعَده الله قل: آمين، قلت: آمين))
أخرجه ابن خزيمة وابن حبان


شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان

قال

الصوم جُنة، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث
ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم )) ::: رواه
البخاري ومسلم ::: وقال ُ
: (( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )) ::: رواه
البخاري ومسلم :::, و كان صلى الله عليه و سلم أجود الناس ، وكان أجود ما
يكون في رمضان ، كان أجود بالخير من الريح المرسلة )) ::: متفق عليه ::: ،
وقال
: (( أفضل الصدقة في رمضان )) و قال الذى لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه
و سلم (( عمرة في رمضان تعدل حجة )) ::: أخرجه البخاري ::: . , و عن النبى
صلى الله عليه و سلم انه قال لما حضر رمضان (( قد جاءكم شهر مبارك افترض
عليكم صيامة تفتح فية ابوب الجنة و تُغلق فية أبواب الجحيم و تُغل فية
الشياطين , فية ليلة خير من ألف شهر , من حُرم خيرها فقد حُرم )) ::: رواة
أحمد و النسائى و البيهقى ::: , و عن النبى صلى الله عليه و سلم قال ((
الصلوات الخمس و الجمعة إلى الجمعة و رمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا
اجتنبت الكبائر )) ::: رواة مسلم ::: , و عن ابى سعيد الخدرى رضى الله عنه
قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( من صام رمضان و عرف حدودة و
تحفظ مما كان ينبغى ان يتحفظ منة , كفر ما قبلة )) ::: رواة أحمد ::: و عن
ابى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( من صام
رمضان إيماناً و إحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبة )) ::


روى البخاري ومسلم عن أَبي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - -: (قَالَ اللَّهُ: كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ..

معنى قوله: الصوم لي أي أنه أحب العبادات إلي والمقدم عندى

قال سَفيانُ بنُ عُييَنة - رحمه الله -: إِذَا
كانَ يومُ القِيَامَةِ يُحاسِبُ الله عبدَهُ ويؤدي ما عَلَيْه مِن
المظالمِ مِن سائِر عمله حَتَّى إِذَا لم يبقَ إلاَّ الصومُ يتحملُ اللهُ
عنه ما بقي من المظالِم ويُدخله الجنَّةَ بالصوم" خرجه البيهقي في شعب
الإيمان وغيره


لأنه يقدم ما يحبه الله ويرضاه على ما تحبه نفسه وتهواه قال يوسف - عليه السلام -: (رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه) وكما قيل:

عذابه فيك عذاب*** وبعده فيك قرب وأنت عندي كروحي*** بل أنت منها أحب حسبي من الحب أني لما تحب أحب

وقول سفيان في جزاء الصائمين عند الله قريب من جزاء الشهداء

قال تعالى(وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ
فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ
النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ
أُولَـئِكَ رَفِيقاً)


فالشهيد يغفر له في أول دفعة من دمه ومن صام رمضان ايمانا وتحتسابا غفر لة ما تقدم من ذنبة

ودم الشهيد أطيب عند الله من ريح المسك: « قال رسولُ الله -
-: ما من مَكلوم يُكلَمُ في سَبيل الله إلا جاء يومَ القيامةِ وكَلْمهُ
يَدْمى، اللَّونُ لَونُ دَم، والرِّيح ريحُ مِسك » متفق عليه، وصح في
الحديث قوله -
-: « والذي نَفسُ محمدٍ بيدِه لَخُلُوفُ فمِ الصائمِ أطْيَبُ عندً اللهِ
من رِيحِ المِسْكِ »، وإنما كانت هذه الريح طيبة عند الله - تعالى -، مع
أنها كريهة في الدنيا، لأنها ناشئة عن طاعته فهي محبوبة لديه. ولعل في
الحديث ما يشير إلى أن هذا الخلوف يفوح يوم القيامة من فم صاحبه أطيب من
ريح المسك، حين يقف بين يدي ربه.


والشهيد يشفع في سبعين من أهله فعن المقدام بن معدي كرب قال: قال رسول الله -
-: (للشهيد عند الله ست خصال: يغفر له في أول دفعة من دمه، ويرى مقعده من
الجنة، ويجار من عذاب القبر، ويأمن من الفزع الأكبر، ويوضع على رأسه تاج
الوقار الياقوتة منها خير من الدنيا وما فيها، ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من
الحور العين، ويشفع في سبعين من أقاربه) رواه الترمذي (1663) وابن ماجه
(2799) وصححه الألباني في صحيح الترمذي


وكذلك الصيام يشفع لصاحبه يوم القيامة، لما روى الإمام أحمد عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - أن النبي -
- قال: « الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب
منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم
بالليل فشفعني فيه، قال: فيشفعان ».


من عظم شهر رمضان عند الله كان رسول الله صلى الله علية وسلم يهنىء اصحابة بقدومة

فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله
: " أتاكم رمضان شهر مبارك ، فرض الله عز وجلّ عليكم صيامه ، تُفتح فيه
أبواب السماء ، وتُغلّق فيه أبواب الجحيم ، وتغلّ فيه مردة الشياطين ، فيه
ليلة هي خير من ألف شهر ، من حُرم خيرها فقد حُرم " رواه النسائي 4/129 ،
وهو في صحيح الترغيب وقد اثر عن السلف انهم كانو يسئلون الله عز وجل ستة
اشهر ان يبلغهم رمضان وفى الستة اشهر الاخرى يسألونة القبول


فطوبى لمَن تركوا شهوةً حاضِرة لموعدِ غيبٍ في
الآخرة، لم يرَوه ولكنهم صدَّقوا به، وَٱلَّذِى جَاء بِٱلصّدْقِ وَصَدَّقَ
بِهِ أُوْلَـئِكَ هُمُ ٱلْمُتَّقُونَ لَهُم مَّا يَشَاءونَ عِندَ رَبّهِمْ
ذَلِكَ جَزَاء ٱلْمُحْسِنِينَ لِيُكَـفّرَ ٱللَّهُ عَنْهُمْ أَسْوَأَ
ٱلَّذِى عَمِلُواْ وَيَجْزِيَهُمْ أَجْرَهُمْ أيّها المسلمون، احذَروا ما
أعدّه لكم أهلُ الانحلال ودعاةُ الفساد والضّلال، من برامج مضِلّة ومشاهدَ
مخِلّة، قومٌ مستولِغون لا يبَالون ذمًّا، وضمِنون لا يخافون لَومًا،
وآمِنون لا يعاقََبون يومًا، ومجرِمون لا يراعون فطرًا ولا صومًا
بِأَحْسَنِ ٱلَّذِى كَـانُواْ يَعْمَلُونَ


يا مطلقي النّواظر في محرّمات المنظور، قد
أقبل خيرُ الشّهور، فحذارِ حذار من انتهاكِ حرمتِه، وتدنيس شرفِه، وانتقاصِ
مكانتِه، يقول رسول الهدى : ((من لم يَدَع قولَ الزّور والعملَ به فليس
لله حاجةٌ في أن يدعَ طعامَه وشرابه))





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اهلا رمضان الشيخ اسامة ايوب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ديزاين بكتشرز :: المنتديات العامه ::   :: قسم الدين الاسلامي-
انتقل الى: